https://www.abeera2022.com/?m=1 السيدة عائشة( الجزء الاول )
عبير الزهور عبير الزهور
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

السيدة عائشة( الجزء الاول )

 

السيدة عائشة( الجزء الاول )

السيدة عائشة وشرف نسبها

هي عائشة بنت أبي بكر بن أبي قحافة

وهي ثالث زوجات الرسول محمد وهي الزوجة الوحيدة التي تزوجها النبي بكراً.

بكراً أي لم تتزوج من قبل

السيدة عائشة( الجزء الاول )


وُلدت :

في مكَّة ،الحجاز عام 19ق.م و604 م

أبوها :

هو عبدالله بن أبيقحافة ويُلقب بالصديق

أُمها:

 أمُّ رومان بنت عامر

كنيتها :

تُكني بأم عبدالله بن أختها بن عبدالله بن الزبير

نشأتها :

 نشأت في بيت أول من أسلم من الرجال فتربت علي حُب الإسلام والطُهر

 

هيا أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم وأشهر نسائه. ولدت - رضي الله عنها - في السنة التاسعة قبل الهجرة. وأمها أم رمان بنت عامر بن عويمير الكنانية - رضي الله عنها - قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أحب أن ينظر إلى امرأة من أهلها". حور العين ، لينظر إلى أم رمان ".

حال السيدة عائشة في الجاهلية

 

ولدت في الإسلام ولم تدرك العصر الجاهلي ، وكانت من أوائل الذين اعتنقوا الإسلام. وروى البخاري ومسلم عن عروة بن الزبير أن عائشة زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: لم أفهم والدي إلا أنهما يدينان بالدين. . "

صفات السيدة عائشة

كانت أقرب إلي الطولجانب ذلك كانت تتصف ب

عُرفت بالكرم والعطف علي الفقراءحُبها للعلم وتعليم الغير

بالحياء

صابرة محتسبة

متواضعة تُحب الزهد

معروفة بالإثار

مُحبة للجهاد

أهم سمات شخصية السيدة عائشة:


الكرم والكرم والزهد

خرج ابن سعد من طريق أم درة ، فقال: أتيت إلى عائشة رضي الله عنها بمئة ألف 
، ففرقتها وهي صائمة ذلك اليوم. قالت: لو تذكرتني لقلت.
 

 التواضع:

كانت السيدة عائشة متواضعة للغاية، وكانت كلما سألت عن حالها كيف أصبحت
، تقول صالحة والحمد لله، وبلغ بها التواضع أنها لم تشأ أن ينزل الله تبرئتها
 في وحي يتلى، إنما يكفيها أن يبرئها النبي عليه الصلاة والسلام في رؤيا يراها.
 

الشجاعة:

 اتصفت السيدة عائشة بالشجاعة، وكانت تشجع النساء على الجهاد في سبيل
 الله عز وجل.

وفرة العلم

وكان الصحابة العظام يسألونها عن الواجبات. قال عطاء بن أبي رباح: كانت 
عائشة رضي الله عنها 
من أعلم الناس ، وأفضل الناس في الرأي من عامة الناس. قال أبو موسى 
الأشعري رضي الله عنه: 
لم يشوشنا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم بالحديث.

قال عروة بن الزبير بن العوام: لم أر أحداً أعلم بما يحل وما حرام وفي العلم 
والشعر والطب من عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها. .

 

ذات مكانة خاصة

‏أخرج البخاري في صحيحه عن ‏أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أنه ‏قال: ‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:‏ "‏كَمُل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا ‏مريم بنت عمران، ‏وآسية امرأة فرعون، ‏وفضل ‏عائشة ‏على النساء كفضل ‏الثريد ‏على سائر الطعام".

وأخرج الإمام مسلم في صحيحه ‏عن ‏عائشة -رضي الله عنها- ‏أنها قالت: "كان الناس ‏‏يتحرّون ‏بهداياهم يوم ‏عائشة؛ ‏يبتغون ‏بذلك مرضاة رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم".

وأخرج البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ‏أبي سلمة أنه قال:‏ ‏إن ‏عائشة -رضي الله عنها- ‏قالت: ‏قال رسول الله ‏r ‏يومًا: "‏يا ‏عائش، ‏هذا ‏جبريل ‏يقرئك السلام". فقلت: وعليه السلام ورحمة الله وبركاته، ترى ما لا أرى. تريد رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم.

 

مكانة السيدة عائشة في قلب النبي وفضائلها

تمتعت بمكانة خاصة في قلب النبي فكانت أحب الناس إلي رسول الله .

كان النبي لا يقبل لأحد أن ينال مكانتها حين قال لأم سلمة لا تؤذيني في عائشة

نزل الوحي علي النبي وهو في لحافها ظفرت بألقاب لم تظفر بها غيرها من أمهات المؤمنين،

كان النبي يُناديها بالحميراء (البيضاء المشروب بحمرة)، عائش ،الموفقة ،الصديقة،أم المؤمنين ،نزل في برائتها قران يُتلي إلي يوم القيامة

ما الذي يميز السيدة عائشة عن زوجات النبي:

أحب زوجات النبي عليه الصلاة والسلام إليه كانت السيدة عائشة رضي الله عنها من احب زوجات النبي إليه، وعندما سئل: أي الناس أحب إليه: قال: عائشة، قيل، فمن الرجال؟ قال: ابوها

 

السيدة عائشة وحقوق النساء

كما كانت شديدة الدفاع عن النساء وحقوقهن، كانت شديدة الإنكار على النساء اللواتي يخالفن سنة النبي محمد وأحكام الشريعة. فقد دخل عليها يومًا نسوة من أهل الشام، فقالت: «ممن أنتن؟»، قلن: «من أهل الشام»، قالت: «لعلكن من الكورة التي تدخل نساؤها الحمامات»، قلن: «نعم»، فقالت: «أما إني سمعت رسول الله يقول : ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى».

ولما رأت تغيرًا في ملابس بعض النساء بعد وفاة النبي محمد، أنكرت عليهن وقالت: «لو أدرك رسول الله ما أحدث النساء لمنعهن المسجد، كما منعه نساء بني إسرائيل

  

قصة زواج السيدة عائشة من الرسول

في بيت الصدق والإيمان ولدت ، وفي أحضان أبوين كرماء ، من أفضل أصحاب
 رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تربيت ، وعلى فضائل العظيمة.
 الدين وتعاليمه السمحة نشأت وترعرعت. كانت مخطوبة لرسول الله صلى الله عليه 
وسلم وهي في السابعة من عمرها ، وتزوجها وهي في التاسعة 
من عمرها. بسبب صغر سنها ، استمرت في اللعب بعد زواجها لفترة من الزمن.
عن أنها قالت: جاءني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا ألعب بالبنات ، فقال:
 ما هذه يا عائشة؟
 قلت: فرس سليمان. تعرض.
 
لقد أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبته الشابة كثيرًا ، فيوصيها بأمها 
أم رومان ، قائلاً:
 " يا أم رومان، استوصي بعائشة خيرًا واحفظيني فيها. " وكان أكثر من سعيد
 بالذهاب إليها كلما اشتدت الخطوبة ، ونسيان همومهوسط روح الدعابة
 والمرح.بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة
 
 ، تبعته العروس المهاجرة إلى المدينة المنورة ، وهناك التقى العاشقان ،
 وانتشر الفرح في جميع أنحاء المدينة ، وامتلأت الفرحة بالفرح 
من كل مكان ؛ المسلمون يفرحون بانتصارهم في غزوة بدر الكبرى ،
 وقد اكتمل فرحهم بزواجسول الله صلى الله عليه وسلم من عائشة.
 و تم هذا الزواج الميمون في شوال بعد الهجرة بعامين ، 
وانتقلت عائشة إلى بيت النبوة.
 

بعض المواقف من حياة السيدة عائشة مع الرسول صلى الله عليه وسلم

وذكر ابن سعد في طبقاته عن عباد بن حمزة أن عائشة - رضي الله عنها
 - قالت: يا نبي الله،
 ألا تكنيني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "اكتني بابنك عبد الله بن الزبير
 "، فكانت تكنى بأم عبد الله.
عن مسرق قال: قالت لي عائشة رضي الله عنها: رأيت جبريل واقفًا في غرفتي
 على جواد وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما دخل قلت:

 يا رسول الله، من هذا الذي رأيتك تناجيه؟ قال:
 "وهل رأيته؟" قلت: نعم. قال: "فبمن شبهته؟" قلت: بدحية الكلبي. قال: 
"لقد رأيت خيرًا كثيرًا، 
ذاك جبريل". قالت: فما لبثت إلا يسيرًا حتى قال: "يا عائشة، هذا جبريل 
يقرأ عليك السلام". 
قلت: وعليه السلام، جزاه الله من دخيلٍ خيرًا".
وعن هشام بن عروة عن أبيه قال: قالت لي عائشة: يابن أختي، قال لي 
رسول الله صلى الله 
عليه وسلم: "ما يخفى عليَّ حين تغضبين ولا حين ترضين". فقلت: بمَ تعرف
 ذاك بأبي أنت وأمي؟
 قال: "أما حين ترضين فتقولين حين تحلفين: لا ورب محمد، وأما حين 
تغضبين فتقولين: 
لا ورب إبراهيم". فقلت: صدقت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم

  

 

مع تمنياتى بالصحة والعافية

عن الكاتب

المشتاقه الى الجنة ♡عبير الزهور ♡ زيارة موقع عبير الزهور

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

عبير الزهور