https://www.abeera2022.com/?m=1 يوم عاشوراء
عبير الزهور عبير الزهور
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

يوم عاشوراء

يوم عاشوراء

يحرص كثير من المسلمين على الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم وسنته عمليًا وقولًا ، وذلك بصيام أيام التاسوعاء وعاشوراء التي تصادف اليوم التاسع والعاشر. شهر الله الحرام "محرم" لسنة 1444 هـ. من المواطنين عن صيام يوم عاشوراء والتسوء وفضائلهما ودعائهما في فتاوى رسمية منشورة على البوابة الإلكترونية لدار الإفتاء على الإنترنت.

يوم عاشوراء


لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم:

يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله الحقيقى المحرم ، وهذا ما عقده جمهور العلماء ، وليس اليوم التاسع كما يقول البعض منهم ، لأن كلمة عاشوراء جاءت مع معنى اليوم العاشر ، وهذا ما يقتضيه الاشتقاق والتسمية ، وأن اليوم التاسع يسمى تاسوعاء.

سبب صيام عاشوراء

والسبب الرئيسي في تشريع صيام يوم عاشوراء أن الله تعالى أنقذ سيدنا موسى عليه السلام وشعبه بني إسرائيل من طغيان فرعون وطغيانه. وروى البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: رأى اليهود يصومون يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم بار. هذا هو اليوم الذي أنقذ فيه الله بني إسرائيل من عدوهم. فصامها موسى - مع مسلم ، شكرا. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لموسى أحق منك ، فصامه وأمره بالصيام.

عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يوم عاشوراء يوم صام قريش في الجاهلية ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم. كان يصومه ، فلما جاء إلى المدينة صام ، وأمر الناس بصيامه ، ولما كان رمضان واجبًا قال: من أراد أن يصوم ، ومن أراد أن يتركه ". رواه البخاري ومسلم. البخاري ومسلم وعن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: هذا يوم عاشوراء ولا يشرع لك الصوم وأنا صائم.

يستحب للمسلم أن يصوم اليوم التاسع مع اليوم العاشر من محرم ، كما ثبت في الحديث عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله: (عند رسول الله صلى الله عليه وسلم). صاموا يوم عاشوراء وأمروا بصومه قالوا: يا رسول الله يوم يكرمه اليهود والنصارى. وقال إذا السنة التالية إن شاء الله صومنا اليوم التاسع ، قال: لم تأت السنة التالية حتى وافته المنية رسول الله صلى الله عليه وسلم ". رواه مسلم.

 

فضل صيام يوم عاشوراء:

وأما فضل صيام يوم عاشوراء ، فيؤكده ما رُوي عن أبي قتادة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ».

عدم تحديد النية من الليل لصيام عاشوراء:

وعن ترك النية من الليل لصيام عاشوراء ، قالت دار الإفتاء: "صوم تطوعي غير واجبة فيه النية قبل زوال الشمس.

 وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يأتيها وهو صائم ويقول: أَصْبَحَ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ تُطْعِمِينِيهِ؟» فتقول: لا، فيقول: «إِنِّي صَائِمٌ»)، وعليه فيجوز صيام يوم عاشوراء إذا نوى الصيام قبل الزوال أي قبل دخول وقت الظهر بقليل؛ باعتباره من صوم التطوع».

من شرب يوم عاشوراء ناسيا:

وعن حكم شرب الماء سهواً في صيام يوم عاشوراء ، أضافت دار الإفتاء: من نسي الأكل والشرب في نهار رمضان أو في صيام التطوع فلا يفسد صيامه ، وله أن يكمل الصيام. ؛ وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه

صيام يوم عاشوراء وحده:

أما صيام يوم عاشوراء وحده دون صيام يوم التسوع ، فقد أشارت دار الإفتاء إلى أنه جائز شرعاً. لأنه لا يحرم ، وثبت استحقاقه وأجره لمن صامه ولو منفردا ، إلا أنه يستحب صيام اليوم الذي يسبقه أو بعده للقادرين.

 

صوم يوم الحادي عشر من محرم بدلاً من التاسع '':

وعن حكم من صام عاشوراء وأفطر اليوم التاسع؟ وهل يكفيه صيام الحادي عشر؟ قالت دار الافتاء:

 يستحب صيام الحادي عشر من محرم مع يوم عاشوراء لمن أفطر التاسع ، وخبر الإمام أحمد يشير إليه. وآله وسلم قال: "أزال الله من أمتي الأخطاء والنسيان وما اضطروا إليه. فعل." وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: إذا شرب فليتم صيامه ، فقد أطعمه الله وأعطاه. له يشرب.

صيام يوم عاشوراء وحده:

أما صيام يوم عاشوراء وحده دون صيام يوم التسوع ، فقد أشارت دار الإفتاء إلى أنه جائز شرعاً. لأنه لا يحرم ، وثبت استحقاقه وأجره لمن صامه ولو منفردا ، إلا أنه يستحب صيام اليوم الذي يسبقه أو بعده للقادرين.

 

صوم يوم الحادي عشر من محرم بدلاً من التاسع :

وعن حكم من صام عاشوراء وأفطر اليوم التاسع؟ وهل يكفيه صيام الحادي عشر؟ قالت دار الافتاء: يستحب صيام الحادي عشر من محرم مع يوم عاشوراء لمن أفطر التاسع ، وخبر الإمام أحمد يشير إليه.

صُومُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَخَالِفُوا الْيَهُودَ وَصُومُوا قَبْلَهُ يَوْمًا وَبَعْدَهُ يَوْمًا».

صيام عاشوراء لا يشبه صيام أهل الكتاب :

 لأننا كمسلمين نأخذ سبب أخذهم ، وهذا صحيح لنا في الشريعة ، وقد أخذوه وهم كفار ، وبالتالي لا ينفع. لهم في أي شيء. ونسائهم عليها جواهرهم وشاراتهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أصوموا عليه

دعاء يوم عاشوراء:

أما دعاء عاشوراء فلا نص محدد يمكن الدعاء به إلا أن هناك دعاء يجب أن يتكرر في هذا اليوم منها: لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا اله الا الله رب السماوات ورب الارض ورب العرش الكريم. اللهم إني أسألك الجنة ، واستغني عنك من نار جهنم.

 

بإجماع العلماء:

 يجوز للإنسان أن يدعو في هذا اليوم ما يشاء ، وأن يبيِّن النية بالتوبة من الذنوب والإكثار من الاستغفار ؛ لأن الدعاء من الأشياء الموجودة. مستحب في الإسلام وأن يجلب عليه بركات الله تعالى.

الخلاصة فى حكم صيام عاشوراء:

 

عن سلامة بن الأكوع رضي الله عنه قال: (أمر النبي صلى الله عليه وسلم رجل الإسلام أن يسمع الأذان للناس: ان من اكل فليصوم بقية يومه ومن لم يأكل فليصوم لان اليوم هو يوم البخاري وعاش. هناك أحاديث كثيرة في الاختيار في مسألة الصيام ، فمن أراد الصيام ومن أراد تركه ، وهذا الاختيار جاء في الأحاديث لنقض الواجب ، وليس لبطل الوصي ؛ لأن صيام يوم عاشوراء. كان في بداية الإسلام أمرًا واجبًا أمر به الرسول - صلى الله عليه وسلم - حتى أنه أمر من أكل الطعام بالامتناع والصيام ، كما ورد في الحديث السابق لسلامة بن الأكوع ، صامها النبي - صلى الله عليه وسلم - وأمر المسلمين بالصيام.

وقد شرع الله تعالى لنا أن نختلف مع أهل الكتاب بصيام اليوم الذي يسبقه. وقد ورد في مسند أحمد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (إذا سلمت على من يقدر على الصيام أصوم التاسع أي عاشوراء). ولم يأت العام التالي لولا وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وجاءت الوصية بالصيام في اليوم السابق ليوم عاشوراء واليوم الذي يليه.

قال بعض الفقهاء:

 إنه يكره صيام عاشوراء وحده ، ومنهم من قال بجوازه ، وذكر الفقهاء أنه لا يكره صيام عاشوراء وحده ، ولا شك أنه يصوم قبله بيوم أو بعده. ولا يصومه وحده ، ولكن إذا لم يستطع الإنسان أن يصوم عاشوراء إلا وحده. ثم نقول: إنه مكروه لحاجة ، ولكن لا يلزم صيامه وحده ، وقد روى هذا ابن عباس بعض الأحاديث في صيام يوم عاشوراء ، وصيام اليوم الذي قبله ، واليوم الذي يليه مع الصوم. عاشوراء.

مع تمنياتى بالصحة والعافية

 

 

 

عن الكاتب

المشتاقه الى الجنة ♡عبير الزهور ♡ زيارة موقع عبير الزهور

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

عبير الزهور